القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

وزير التعليم العالي إليك هذا النداء



 وزير التعليم العالي  إليك هذا النداء

صرح السيد وزير التعليم العالي بأن اعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، تتزايد بشكل مخيف، وأنه لو تعاملنا
 بالمبدأ التشاؤمي فستكون اعداد المصابين ليس ما يقؤب من 25 ألف مصاب، بل أن العدد قد يصل إلى 117 ألف مصاب، وبرغم من ان تلك هي النظرة التشاؤمية لسيادته، لكن الوضع على الأرض أكثر خطورة، وأفدح ثمناً، ولكنني سأناقش سيادته ، من خلال تصريحاته هو، وليس من خلال ما هو كائن على أرض الواقع
إن تلك الأرقام برغم فداحتها، وبرغم من أنها لا تمثل الحقيقة لكنها ، أرقام مفزعة خاصة في ظل المنظومةالصحية المتهالكة في مصر، إن ما نشاهده من فيديوهات يستغيث أصحابها، سواء أكانوا مرضى، أو من عائلات المرضى، أو من أطباء، وممرضين، لهو أبلغ دليل على تهالك المنظومة الصحية في مصر، مهما حاولت الحكومة، أن تظهر بالمظهر العنتري، الذي اعتادت عليه دائماً حين تخاطب الشعب المصري، ومع ذلك أقول لسيادته إذا كانت هذا هو حال المنظومة الصحية في ظل تلك الأعداد، فما بالنا لو وصلت الأعداد لمليون شخص كما توقعت سيادتك، أنا أتوجه إليك بلوم ففي الأول والأخير أنت لست مسئولاً عن المنظومة الصحية المصرية، بل المسئول عنها السيدة وزير الصحة، التي أثبتت فشلها التام في إدارة هذه الأزمة، والتي أصبح الشعب المصري لا يطالب بإقالتها فقط، بل ومحاكمتها على الحال الذي وصلت له المنظومة الصحية في مصر لدرجة أننا نجد استغاثات من مواطنين مصريون، يناشدون وزارة الصحة لإرسال سيارة اسعاف لدفن موتاهم!!! أإلى هذا الحد بلغ الامتهان بالمواطن المصري ، وبعد كل ذلك تخرج علينا السيدة وزير الصحة تقول: كل شيئ تمام، وأن التجربة المصرية في التعامل مع فيروس كورونا ، ستدارسها كل دول العالم!!! إنني أطالبك يا وزير التعليم العالي أن تضع الحقائق أمام القيادة السياسية، وأمام الشعب كاملة ، وأتمنى أن تتولى أنت ملف أزمة كورونا، وأن تأخذ بالتجربة السعودية التي نُفذت بأطباء وعقول مصرية، كما أنني أناشدك الله أن تعلن أن عودة الحياة لطبيعتها في هذه الفترة، سيكون أمراً كارثياً ، وأن تطالب بإجراء حظر كامل لمدة أسبوعين على الأقل، لا أن تعود الحياة لطبيعتها، وإلا ستكون العواقب وخيمة على الإنسان، والاقتصاد معاً دون شك فأي اقتصاد يمكن أن ينهض في أمة مريضة، وإذا كانت الحكومة تأمل في عودة الحركة السياحية مرة أخرى، فلا تعول على ذلك لأن من هو ذلك السائح الذي يأتي لبلد موبوء بالمرض.. بلد يعاني فيه المواطن أشد المعانة ليحصل على علاج، أوسرير بمستشفى، هذا إن حصل عليه من الأساس، إن ما تواجه مصر الآن هو الناتج الطبيعي لتدهور منظومتي التعليم، والصحة في مصر ، وهو ما سيدفع الجميع ثمنه بلا شك.
ألا هل بلغت..
اللهم فاشهد..
اللهم فاشهد
(قُضى الأمر)
محمد نور                                                              


reaction:

تعليقات